السعودية@عالم التقنيةعلوم وتقنية

عطل مفاجئ يصيب شاحنة تسلا سايبر تراك بعد دقائق من استلامها

موقع الأفضل

في واقعة مثيرة للجدل، واجه اليوتيوبر “توماس ريمو” مشكلة فنية خطيرة في شاحنة سايبر تراك الكهربائية الجديدة من تسلا، بعد دقائق فقط من استلامها من وكالة البيع.

في مقطع فيديو قام بمشاركته مؤخرًا، ظهر ريمو وهو يستلم شاحنة البيك أب الكهربائية الفاخرة البالغة تكلفتها 100 ألف دولار. لكن بعد مسافة قصيرة لا تتجاوز ميل واحد، بدأت شاشة العرض في السيارة بالوميض باللون الأحمر، مصحوبة بتنبيه على الشاشة يطلب منه “التوقف بأمان”.

هذا الحادث المخيف يلقي الضوء على سمعة شركة تسلا في مجال ضبط الجودة. فقد عبر عشّاق الشركة طويلاً عن صدمتهم من حالة سياراتهم الجديدة عند استلامها، ولا يختلف الحال في سايبر تراك، أول سيارة من نوعها.

وقال ريمو في حالة من عدم التصديق: “لقد حصلنا عليها مباشرة من البوابة. يا إلهي، ماذا فعل إيلون هذه المرة؟ كيف تعطلت بالفعل؟”.

ووفقًا لرسالة ظهرت على الشاشة، اكتشفت سايبر تراك “مشكلة حرجة في نظام التوجيه”.

بعد إعادة السيارة إلى الوكالة، تم إصلاح المشكلة، ولكن ليس لفترة طويلة. فبمجرد أن حاول ريمو التسارع بقوة، ظهرت الرسالة مرة أخرى.

عندما بدأ الصفير المزعج، بدا ريمو متضايقًا للغاية، وقال في مقطع الفيديو لاحقًا: “بعد 44 ميلًا فقط على استخدام المركبة، هذه هي المرة الخامسة التي أواجه فيها مشكلة حرجة في نظام التوجيه، لنعد تشغيلها”.

ذو صلة | تسلا تستعد لإنتاج سيارة كهربائية رخيصة الثمن في منتصف 2025

تبدو هذه المشكلة مرتبطة بوضع “Beast Mode” في السيارة، والذي يسمح لها بالتسارع من 0 إلى 100 كم/س في أقل من ثلاث ثوان، وهو الوقت الأسوأ ربما لحدوث خلل في التوجيه.

على الرغم من الاهتمام الكبير الذي حظيت به سايبر تراك بسبب تصميمها غير التقليدي، إلا أن نظام التوجيه الخاص بها أثار دهشة السائقين أيضًا. حيث تستخدم السيارة نظام “التوجيه عبر الأسلاك” الذي لا يوجد فيه اتصال مادي بين عجلة القيادة غير المألوفة الشكل والعجلات.

وتؤكد تسلا على موقعها الإلكتروني أن “التحكّم في توجيه سايبر تراك يبدو أكثر استجابة ويتطلب جهدًا أقل من السائق”، وهو ما أكده العديد من المراجعين من خلال اختباراتهم الخاصة.

ومع ذلك، لا تمتلك الشركة نظامًا ميكانيكيًا احتياطيًا لهذا النظام غير المعتاد، وتعتمد بدلاً من ذلك على رقاقتي كمبيوتر متكاملتين وبطاريات احتياطية منخفضة الجهد في حالات الطوارئ.

في ضوء تجربة ريمو، يبدو أن هذا

- اقرأ الخبر على الموقع الرسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى