@بوابة الفجر المصريةأخبار عربيةمصر

فريدة الشوباشي: أمي رغم مسيحيتها كانت تقوم بالدعاء وقت الأذان (فيديو)

كشفت فريدة الشوباشي، الكاتبة الصحفية، عن تفاصيل اعتناقها للإسلام رغم أنها ولدت مسيحية.

وقالت “فريدة الشوباشي” في حوارها ببرنامج “العاشرة” المذاع على فضائية “إكسترا نيوز”: “ولدت متمردة وكنت دائمًا ما أعترض وأتساءل”.

وأضافت “أمي رغم مسيحيتها فإنها كانت تقوم بالدعاء وقت الأذان، وكنت مش لاقية حد يفهمني لأن مخي كان كويس”.

وتابعت “كنت في مدرسة العائلة المقدسة وكنت في المدرسة بناطح وأسأل وطلعت الأولى في الفرنساوي وبعدها انتقلت إلى مدرسة أم الرسل”.

وردت على ما نشره الإخوان بسبب اعتناقها الإسلام بسبب عيون وأموال علي الشوباشي زوجها، مستطردة “دول معندهمش حاجة اسمها مبدأ وأقولهم ليه هو الإسلام دين هش علشان محدش يقتنع به لأنه دين محترم”.

وتابعت “أنا اقتنعت بالإسلام من حس العدالة اللي كان عند سيدنا عمر بن الخطاب، وأنا أحببت عدل عمر بن الخطاب وقرأت عنه كثيرًا في كتب الشريعة ومش هنسى إزاي لما قال عندما يجوع المسلمون فلا مال لأحد”.

واستطردت “أنا ضد الإقطاع والرأسمالية المتوحشة ومع الرأسمالية التي تخدم البلد لما اقتنعت يبقى أبقى مسلمة، وعندما ذهبت لأداء العمرة رفضت التصوير بملابس الإحرام”.

وأردفت “أنا لا أتصور وضد أن الدين مظهر وهو بالنسبة ليا جوهر روحت السعودية بدعوة من ولي العهد الأمير السلطان بن عبد العزيز وكانوا بيقولوا عايز محرم وروحت عملت العمرة وارتديت ملابس الإحرام وأنا مبحبش اللي بيتصور وهو بملابس الإحرام أو الصلاة برياء”.

- اقرأ الخبر على الموقع الرسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى